254 تحركا احتجاجيا خلال شهر افريل الفارط.. جائحة كورونا تؤجج نسق الاحتجاجات | الشاهد

254 تحركا احتجاجيا خلال شهر افريل الفارط.. جائحة كورونا تؤجج نسق الاحتجاجات

بين المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ان أصــوات المحتجين مــن ذوي الحقــوق الاقتصادية والاجتماعية لم تخمد خلال فترة الحجر الصحي الشامل ولجات الى فضاءات احتجاج تقليدية وهـي الشـوارع والمقـرات الاجتما عيـة لمراكـز السـيادة محليـا وجهويـا والى فضــاءات احتجاجيــة بديلــة كمواقــع التواصل الاجتماعي.
وبين المنتدى ان أغلــب مطالــب المحتجين بالحــق في الماء والغــذاء خاصة بالمناطق الريفية على غرار ريف القيروان حيث فقدت المواد الغذائيــة الاساســية مثــل الســميد والفرينــة والزيــت االمدعــم مـما اضطــر المتســاكنين في مناطــق الجوامعية والبراهمية والشوايحية لتامين الغذاء.وبين المنتدى ان بعـض المناطـق شهدت جنـوح حالـة احتجـاج اجتما عـي مـن اجـل مـادتي السـميد والفرينـة الى القـوة مـن خـلال التعـرض الى شـاحنات نقـل هاتـين المادتين والاستيلاء عليهـا مـن قبـل المواطنين بسـبب حالـة الجـوع التـي عاشـها السـكان في العديد من المناطق.
كــ ما اكد المنتدى ان بعض المناطق شــهدت حالــة احتقــان اجت ماعي طلبــا للتسريــع في منــح المسـاعدات الاجتما عيـة التـي اقرتهـا الحكومـة لمسـاعدة المتضررين مـن الجائحـة حتى ان بعض الشبان اقدموا على محاولات انتحار.
وقد بلغ عدد الاحتجاجات الاجت ماعية المرصودة طيلة شهر افريل 254 تحركا وتصـدرت ولايـة سـيدي بوزيـد طليعـة المناطـق الاكثر احتجاجا بــ75 تحـركا احتجاجيـا أي بمعـدل يومـي 5.2 تحرك احتجاجـي تليها ولاية القيروان بـ 41 تحركا احتجاجيا تليها سوسـة (24 تحركا احتجاجيا).ومـن ضمـن المطالـب التـي رفعهـا المحتجـون رفعت بولاـة سـيدي بوزيـد طيلـة شـهر افريـل توفـير المواد الغذائيـة الاساسـية وكذلـك تسـهيل دخـول العالقـبن مـن أبنـاء الجهــة عـلى الحــدود التونســية الليبيــة.