محمد القوماني لـ"الشاهد": رئيس الجمهورية انخرط في الحملات المستهدفة للانتقال الديمقراطي ودعوات الإرباك | الشاهد

محمد القوماني لـ”الشاهد”: رئيس الجمهورية انخرط في الحملات المستهدفة للانتقال الديمقراطي ودعوات الإرباك

قال النائب بمجلس نواب الشعب محمد القوماني في تصريح لموقع “الشاهد” إن رئيس الجمهورية انخرط في الحملات المستهدفة للانتقال الديمقراطي ودعوات الفوضى والإرباك.
وبين القوماني في تعليقه على كلمة قيس سعيد في قبلي أمس، أنه دائم الحديث عن مسألة سحب الثقة من النواب المنتخبين وتناسى أنه هو أيضا منتخب ويجب أن يعلمنا كيفية سحب الثقة منه أم أن شرعيته غير قابلة للنقاش.
وشدد القوماني على أن سعيد أصبح يستنقص من شرعية النواب ويحث الناخبين على سحب الثقة منهم.
وتابع أن كلام الرئيس قيس سعيد خارج عن “الخزمة” السياسية والوطنية حيث كان في سياق صحي ولكنه سمح لنفسه في الجزء الأكبر من حديثه من ترذيل الطبقة السياسية وخاصة مهاجمة مجلس نواب الشعب بسبب فصل في النظام الداخلي مازال في مرحلة المناقشات في اللجنة بينما ترك الحديث عن نجاحات وزارة الصحة في مجابهة الكورونا وسكت أيضا عن عديد المواضيع الاجتماعية والاقتصادية التي تواجه الحكومة.
وأضاف أن قيس سعيد يكرر في كل مرة الخطاب نفسه ولم يختلف كلامه بين الحملة الانتخابية وفترة استلامه الحكم، مشددا على أنه الرئيس الوحيد في العالم والذي يملك كل صلاحياته ويريد تزعم المعارضة.
وتابع أن قيس سعيد يطلق في كل مرة خطابا استعلائيا طهوريا على كونه المخلص والمنقذ النبيل، وذكر مقولة أن لا أحد يملك الحقيقة ولكنه لا ينفك يذكرنا أنه الوحيد الذي على حق والبقية على باطل.
وأكد القوماني أن قيس سعيد انتخب بناء على الدستور الحالي ولكنه لا يتأخر في كل مناسبة على نقد الدستور ومهاجمته.
وقال القوماني إنه بعد 6 أشهر من حكمه وإصراره على الخطاب نفسه لم يعد مجرد ارتجال عابر بل خيار يصر عليه ويتحمل مسؤوليته.