المنشقّون عن "قلب تونس" يستعدون لتكوين حزب برئاسة الفخفاخ.. حاتم المليكي يوضّح | الشاهد

المنشقّون عن “قلب تونس” يستعدون لتكوين حزب برئاسة الفخفاخ.. حاتم المليكي يوضّح

انتشرت أنباء في الأيام القليلة الماضية عن اعتزام رئيس الحكومة الياس الفخفاخ تكوين حزب سياسي نواته الكتلة الوطنية التي تضمّ منقشين عن كتلة قلب تونس .

وتزامنت هذه الانباء مع الاجراءات الاستثنائية التي أقرها الياس الفخفاخ لمساندة قطاع الإعلام والمتمثلة في تكفل الدولة بنسبة 50 بالمائة من معلوم البث لسنة 2020 لكل القنوات الإذاعية والتلفزية الخاصة، اجراء ربطه كثيرون بالطموحات السياسية لالياس الفخفاخ وبحزبه الجديد.

في المقابل، نفى النائب حاتم المليكي رئيس الكتلة الوطنية اليوم الثلاثاء ما يتداول حول تنسيق الكتلة مع مقربين من رئيس الحكومة الياس الفخفاخ لتحويل الكتلة الى حزب ضمن مشروع سياسي للفخفاخ معتبرا ان ما يتناقل في هذا الصدد مجرد احاديث يروج لها البعض.

واكد المليكي في مداخلة له على “الجوهرة اف ام” ان تركيز الكتلة منصب الان على العمل النيابي وانه لما يكون لهم توجه نحو بعث حزب سياسي سيتم الاعلان عن ذلك صراحة.

واجاب بشيء من السخرية على الاخبار التي اشارت الى اتصالات بينه وبين المستشار برئاسة الحكومة جوهر بن مبارك تمهيدا لتاسيس الحزب لافتا الى ان مثل هذه الاخبار تم ترويجها من قبل موقع قال ان صاحبه معروف وايضا قناة تلفزية .

واعتبر ان ترويج مثل هذه الاخبار والاشاعات لا ينفع البلاد داعيا جميع الاطراف الى ان تكون اكثر جدية وواقعية في التعاطي مع وضع البلاد وان يكف الجميع عن مزيد تأزيم الاوضاع ببث الاشاعات والثلب والتشهير والابتعاد عن قراءة افكار الناس معتبرا ان مثل هذه الممارسات لا تليق بطبقة سياسية.

يذكر أن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ استقبل موفى أفريل الماضي بقصر الحكومة بالقصبة وفد عن الكتلة الوطنية بمجلس نوّاب الشعب برئاسة النائب حاتم المليكي.

وأفاد رئيس الكتلة الوطنية آنذاك أن اللقاء تطرق إلى مستجدات الوضع على الساحة الوطنية في ظلّ هذا الظرف الصحي الإستثنائي علاوة على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح النائب حاتم المليكي أن مثل هذه اللقاءات الدورية بين الحكومة وأعضاء الكتل البرلمانية لابد أن تتواصل باعتبار أن الوضع يتطلب تفكيرا عميقا وإجراءات إصلاحية كبيرة خاصة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية، مبرزا أن الكتلة الوطنية تساند كل نفس إصلاحي حكومي يخدم مصلحة البلاد ويمكـّنها من تجاوز هذه الظروف التي تمر بها.

وتضم الكتلة الوطنية نوابا استقالوا من حزب قلب تونس ومن كتلته وهم النواب حاتم المليكي (رئيس الكتلة) ورضا شرف الدين (نائب رئيس)، والأعضاء خالد قسومة وعماد أولاد جبريل وأميرة شرف الدين ومريم اللغماني وسميرة بعيزيق سلامة وصفاء الغريبي، وسهير العسكري.